يَخُوض ممثلينا الثلاثة بآسيا مرحلة العودة منتصف هذا الاسبوع بطموحات متشابهة و لكن بحظوظ متباينة ويبدو ان وصف (سهلة صعبة) ينطبق على كلتا المباراتين بترتيب مختلف للكلمتين وفق وضع كل فريق نتائجياً و فنياً و الجميع يحدوه للأمل للتأهل لنصف نهائى دورى الأبطال فى حال تحقيق اى منهم النتائج المطلوبة !
الهلال و الذى استطاع مـن تجاوز شقيقه الاتحادي بهدفين كانـت قابلة للزيادة يبدو فى وضع نفسي و بدني و تكتيكي افضل مـن منافسه فى الجوهرة و يريد للعب بهدوء و بلا تسرع و مع الوقت لضمان التأهل بصرف النظر عَنْ مطالب جماهيره بحتمية الفـوز لتحقيق رقماً عالمـياً فى تكرار الفـوز المتوالي و مـن ثم دخول موسوعة غينيس و لكن للتذكير فإن تلك الأرقام مهما بلغت اهميتها فإنها مجرد ارقام سيأتي يـوم و تكسر بواسطة فريق آخر كَمَا انها لا تمنح منافسات إطلاقاً و إن كان الواقع الحالي يشير الى ان الفـوز فى الكلاسيكو الثالث اقرب للهلال حيـث الإستقرار و البديل الجاهز و الفورمة العالية و يبدو مرشحاً قوياً للتواجد فى نصف النهائى بجدارة !
الإتحاد يدخل فى صراع مع النفس و تحدي مـن نوع مزعج فخسارة الكلاسيكو الثالث على التوالي فى أقل مـن اسبوعين أمر مر على جماهيره و صعب تقبله لكن مـن ناحية آخرى فمدرب الإتحاد اذكى مـن ان يلعـب بأسلوب (بها و لا بقطع رقابها) و الذى ينادي به بعض جماهير الاتحاد بحجة ان الإتحاد لا يوجد لديه شيء ليخسره بل على العكس يجب ان يكون الاتحاد مستعداً للبدء ربما بحماس ثم تهدئة الرتم و مـن ثم زيادته وفق احداث اللعب فالإندفاع الغير محسوب غالباً ستكون عواقبه هلالية وخيمة و ربما تسير ظروف اللقـاء كَمَا يتمناه محبي النمور و يتمكن مـن كسر فارق الهدفين و مـن ثم البحث عَنْ التأهل و الذى سيكون غالياً جداً !
النصر و الذى خسر ذهاب العين بهدف وحيد سيكون فى مقدوره تجاوز هذا الهدف فى حال كانـت الجماهير حاضرة بقوة و اللاعبـين بذلوا مجهوداً مضاعفاً تجاوز حالة سوء التمركز فى متوسط و دفاع النصر فقبل مقابلة الذهاب كانـت معظم الجماهير النصراوية تعتقد ان اللعب مع العين لن يتعدى النزهة و لكن المباريات الدورية و مقابلة الذهاب وضح للجميع السوء الذى كان عليه النصر فى حالة فقدانه للكرة و ان مرماه يكون مهدداً بمجرد تخطي النادي الآخر منتصف ملعبه فاستقبل مرماه ثمانية اهداف فى ثلاث مباريات كانـت قابلة للزيادة كل ما ملك النادي المقابل الجرأة للتقدم لذا فالنصر و نجومه مطالبين بالرد على مدربهم قبل جمهورهم و ان لا يحرص لاعبيه علي عدم ضياع هذه الفرصة بشرط عدم الإندفاع و ترابط جميع الخطوط حتـى لا يؤخذ على غفلة و يطير نجوم العين بورقة التأهل !
العودة (سهلة صعبة) للهلال (صعبة صعبة) للإتحاد و (صعبة سهلة) للنصر فمن سيسعدنا بتواجده فى نصف النهائى و الذى يتمنى الجميع ان يكون سعودياً خالصاً و كَمَا اسلفت مسبقاً نحن مع كل مـن سيمثلنا فى الامتار قبل الاخيره و الاخيره !
د.خليفة الملحم
@DrKAlmulhim