أعلن ريال مدريد انتعاشته فى الدورى الإسباني بعد تأهله الي ربع نهائى فى دورى أبطال أوروبا، وذلك مـن اثناء فـوز كثير على سلتا فيغو فى مقابلة احتضنه “سانتياغو برنابيو” فى مدريد ، وأكرم النادي الملكي وفادة ضيفه برباعية نظيفة. ويكون مدريد قد حَقَّق بذلك الفـوز الـ21 هذا العام رافعا رصيده الي 69 نقطه متقدما بسبع نقاط عَنْ ملاحقه المباشر جيرونا قبل عشر جولات مـن نهاية العام.

نشرت فى:

5 دقائق

استعاد ريال مدريد نغمة الانتصارات بفوز كثير على ضيفه سلتا فيغو برباعية نظيفة بينها باكورة اهداف واعده التركي أردا غولر الأحد على ستاد “سانتياغو برنابيو” فى مدريد فى المرحله الثامنة والعشرين مـن بطوله إسبانيا لكرة القـدم. وعاد ريال مدريد، المنتشي بتأهله الي ربع نهائى مسابقه دورى أبطال أوروبا، الي سكة الانتصارات بعد تعادلين مع مضيفه فالنسيا (2-2) فى الدورى ولايبزيغ الألماني (1-1) فى عودة ثمن نهائى المنافسه القارية العريقة.

وخاض ريال مدريد المباراه فى غياب هدافه الإنكليزي جود بيلينغهام بسـبب الإيقاف لطرده بعد نهاية المباراه امام فالنسيا فى المرحله الماضية.

ومنح المهاجم الدولى البرازيلي فينيسيوس جونيور التقدم للفريق الملكي فى الدقيقه 21، لكن رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي انتظروا الدقائق الـ11 الاخيره لتأكيد انتصارهم بثلاثة اهداف أخرى بينها هدفان مـن النيران الصديقة.

وسجل حارس مرمى الضيوف فيسنتي غوايتا الهدف الثانى لريال مدريد بالخطأ فى مرماه عندما تابع بظهره كرة مرتدة مـن العارضة إثر رأسية للمدافع الدولى الألماني أنتونيو روديغر (79)، وتابع زميله كارلوس دومينغيس تمريرة عرضية لفينيسيوس بالخطأ فى مرماه (88)، قبل ان يختم البديل الواعد غولر (19 عاما) المهرجان بالرابع (90+4).

وحقق النادي الملكي فوزه الـ21 هذا العام رافعا رصيده الي 69 نقطه قبل 10 مراحل مـن نهاية العام، معيدا الفارق الي سبع نقاط بينه وبين مطارده المباشر جيرونا الفائز على ضيفه أوساسونا 2-0 السبت، وإلى ثماني نقاط بينه وبين غريمه التقليدي برشلونه حامل البطولة والذي تغلب على ضيفه ريال مايوركا 1-0 الجمعة فى افتتاح المرحله.

وضغط ريال مدريد منذ البداية وكاد يهز شبـاك ضيوفه بتسديدة قوية للاعب وسطه الفرنسي إدواردو كامافينغا مـن خارج المنطقة تصدى لها غوايتا (3)، ثم رأسية للاعب نفسه إثر ركلة ركنية أبعدها الحارس الي ركنية ثانية لم تثمر (7).

ونجح ريال مدريد فى تأمين فوزه بإضافة الهدف الثانى بضربة رأسية قوية لروديغر مـن مسافة قريبة إثر ركلة ركنية انبرى لها مودريتش فارتطمت بالعارضة والأرض وارتدت مـن ظهر الحارس غوايتا الي المرمى (79).

وأنقذ الحارس غوايتا مرماه مـن هـدف ثالث بتصديه لانفراد البديل خوسيلو وإبعاده الكره الي ركنية (86)، لكن مدافعه دومينغيس هز شباكه عندما حاول إبعاد تمريرة عرضية لفينيسيوس (88).

وختم غولر، بديل فينيسيوس، المهرجان إثر ركلة حرة غير مباشرة لعبها الألماني توني كروس، بديل مودريتش، بسرعة الي داني سيبايوس، بديل كامافينغا، فلعبها الي التركي المتوغل دَاخِلٌ المنطقة فراوغ الحارس غوايتا وسددها بيمناه دَاخِلٌ المرمى (90+4).

وهو الهدف الاول لغولر مع ريال مدريد منذ انتقاله الى صفوفه الصيف الماضي قادما مـن فنربهتشه.

بلباو يستعيد توازنه

وحذا أتلتيك بلباو حذو النادي الملكي واستعاد توازنه بفوزه الثمين على مضيفه لاس بالماس 2-0.

وحسم النادي الباسكي الشوط الاول لصالحه بهدف لمهاجمه غوركا غوروسيتا فى الدقيقه 31 إثر تمريرة مـن نيكو وليامس، وعزز تقدمه فى الثانى بهدف مـن النيران الصديقة سجله المدافع الغيني الاستوائي ساوول كوكو بالخطأ فى مرمى فريقه.

وعاد بلباو الي سكة الانتصارات فى الدورى بعد خسارة امام ريال بيتيس 1-3 وتعادل مع برشلونه 0-0، فحقق فوزه الخامس عشر هذا العام رافعا رصيده الي 53 نقطه فى المركـز الخامس.

وشدد أتلتيك بلباو الخناق على أتلتيكو مدريد صاحب المركـز الرابع الأخير المؤهل الي دورى أبطال أوروبا العام القادم بعدما قلص الفارق بينهما الي نقطتين مستغلا خسارة الأخير امام مضيفه قادش 0-2 السبت.

فى المقابل، مُنيَ لاس بالماس بخسارته الثانية فى مبارياته الأربع الاخيره التى لم يذق فيها طعم الفـوز فتجمد رصيده عند 37 نقطه فى المركـز التاسع.

وفشل ريال بيتيس فى استعادة المركـز السادس مـن ريال سوسييداد الفائز على غرناطة 3-2 السبت، فتجمد رصيده عند 42 نقطه وتراجع الي المركـز السابع بفارق نقطه خلف النادي الباسكي، بينما لحق فياريال بخيتافي الي المركـز الحادي عشر برصيـد 35 نقطه.

وتختتم المرحله الإثنين بلقاء ألميريا مع إشبيلية.

 

كورة تيفي